بوابة المستهلك والجودة - الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة

هيئة المواصفات: مصابيح الفلورسنت بالسوق السعودي آمنة


عدد الزيارات: 1089 - 2016-07-13 م :: 8-10-1437 هـ - 0

تهتم "الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة" بمنتجات الإنارة الموفرة للطاقة وما يتعلق بتقنين تصنيعها وتركيبها ومنها مصابيح الفلورسنت، وتولي الهيئة أهمية كبيرة للتوعية بكيفية التخلص منها بعد الاستخدام أو من أجزائها وحطامها بعد الكسر، وذلك حرصا منها على سلامة المستهلك وحمايته من الأخطار التي يمكن أن يتعرض لها.

وأصدرت الهيئة العديد من المواصفات القياسية في هذا الشأن منها متطلبات الأداء الخاصة بالمصابيح ذاتية الكبح لأغراض الإنارة، ومتطلبات السلامة في المصابيح ذاتية الكبح لأغراض الإنارة العامة، ومواصفات الأداء والسلامة المتعلقة بمصابيح الفلورسنت مفردة الرأس، وتقنيات تصنيع واستخدام مصابيح الفلورسنت المدمجة.

وتعد مصابيح الفلورسنت من أهم مصابيح الإنارة الموفرة للطاقة التي يُستخدم في صناعتها مادة الزئبق، وهي المادة التي خرجت بشأنها دراسات وتقارير طبية تُحذر من التعرض لها في حال تعرض المصباح للكسر أو الانفجار أو التلف.

ويصل حجم توفير  الطاقة في تلك المصابيح لحوالي 80%، أما الضوء فينتج عن طريق تفاعل الزئبق وغاز النيون داخل أنبوب الفلورسنت المدمج الذي يؤدي لتحويل بخار الزئبق إلى ضوء ساطع ومشع يشبه ضوء النهار، وعلى الرغم من ارتفاع تكلفة مصباح الفلورسنت المدمجة نوعًا ما، إلا أنها توفر كمية كبيرة من الطاقة.

الزئبق.. مادة سامة وضارة

وتقول بعض الدراسات أن عنصر الزئبق له خصائص سامة وضارة وصدرت بشأنه عدة إعلانات تحذيرية وتوعوية تهتم بسلامة البيئة وصحة الإنسان من أجل إدراك الخطر وتوخي الحذر أثناء التعامل معها سواء عند التركيبات أو الاستخدام أو في حالة تعرضها للكسر والتلف أو في كيفية إبعادها والتخلص منها كنفايات عند تغييرها واستبدالها بمصابيح أخرى جديدة.

 مادة الزئبق بالمصابيح في حدود المسموح

ولأهمية تبديد هذه المخاوف فقد أوضحت الهيئة أن المصابيح المتداولة بالسوق السعودي يتم إنتاجها وفق المواصفات القياسية، وأن الزئبق يعتبر أحد المكونات الضرورية التي تعتمد عليها صناعة تقنيات الإضاءة التي تستهلك طاقة أقل، كما أن نسبة ما تحتويه المصابيح المدمجة من تلك المادة هي معدلات ضئيلة وفي حدود المسموح به دولياً، وتعتبر آمنة ولا تمثل أية أضرار على سلامة وأمان المستهلك ولا سيما إذا تم اتباع إرشادات السلامة عند الاستخدام .

ماذا تفعل في حال التعرض لمادة الزئبق؟

وتنصح الهيئة المستهلكين بضرورة توخي الحذر عند تعرض المصابيح للكسر، وضرورة تهوية المكان جيداً لمدة ما بين خمس إلى عشر دقائق، وتجنب تنظيفها باليد أو ملامستها للجلد إذ إنها تمثل خطراً مباشراً كأي آلة حادة يمكن التعرض لها مما قد يسبب الإصابة بالجروح، وكذلك عدم استنشاق الهواء المتطاير منها عند الكسر حفاظاً على الصحة والسلامة العامة، ثم بعد ذلك تنظيف المكان من بقايا المصباح المكسور ووضعها في كيس وإحكام إغلاقه ثم التخلص منه بشكل آمن.


إضافة تعليق على المقال
اكتب كلمة consumer في الحقل التالي للتحقق البشري

التعليقات على المقال (0)


Scroll