بوابة المستهلك والجودة - الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة

الكلادينج... لمسة جمالية تزيّن المباني بشرط الحفاظ على السلامة


عدد الزيارات: 502 - 2016-09-09 م :: 7-12-1437 هـ - 0

"الكلادينج" هي ألواح من الألمونيوم تُستخدم لكساء واجهات المباني، وتتميز بخفه وزنها وكذلك مقاومتها للحريق، وألوانها المتعددة.  وتتكون الألواح من طبقة وسطى مصنوعة من الجلد السميك أو " الكاوتش"، أما طبقة الألمونيوم العليا فيتم طلاؤها بمادة البولي فلوريد. وتوجد مادة البولي إيثلين بين طبقتين من الألمونيوم، أما الطبقة الخلفية فيتم تصنيعها بإضافة مواد مضادة لتآكل الطلاء.

طريقة التركيب

تتم عن طريق (التعشيق) حيث لا تظهر فواصل بين تلك الألواح، وهي تناسب أنواعًا متعددة من عمليات الإنشاء الجديدة مثل البناء بالطوب والهياكل ذات الإطارات والهياكل المعدنية والبيوت الجاهزة، كما تناسب أعمال الديكور للمباني القديمة.

الأماكن التي يستخدم بها الكلادينج

يستخدم الكلادينج في واجهات الفنادق، وواجهات العمائر، ومحطات الوقود، وواجهات المحلات والفواصل والقواطع، والديكورات الداخلية، والديكورات الخارجية.

انتشار الكلادينج على واجهات المباني

وخلال الآونة الأخيرة تسبب انتشار واجهات "الكلادينج" على المباني التجارية، وبعض المباني المتهالكة، في تكوين صورة ذهنية لدى الجمهور أنها عازل للحرارة والصوت، وهو ما نفاه مختصون في مجال البناء، مشيرين إلى أنها لا تعدو كونها لمسات جمالية وضوئية فقط تعمل على تزيين الواجهات وتبعث الحياة خصوصًا في المباني القديمة. وأنها لا تدخل ضمن قائمة مواصفات العزل التي أعلنتها "الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة".

من جانبها حذرت إدارة الدفاع المدني من استخدام "الكلادينج" غير المطابق لمعايير السلامة العالمية، حيث يبذل الدفاع المدني جهودًا مع عدد من الجهات من أجل إيقاف استخدام هذا النوع من التكسيات الخارجية للمباني، إلا ما كان منه مطابقًا لمعايير السلامة العالمية.

الكلادينج المطابق لمعايير السلامة العالمية 

وشدد المختصون على أن الكلادينج يجب ألا يكون سبباً في نشر الحريق، وأن يكون التركيب من قبل جهات معتمدة لمثل هذه الأعمال، صاحبة خبرة هندسية في هذا النوع من التركيبات.


إضافة تعليق على المقال
اكتب كلمة consumer في الحقل التالي للتحقق البشري

التعليقات على المقال (0)


Scroll