بوابة المستهلك والجودة - الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة

رئيس ILAC يكشف عن التحدي الحقيقي لمنتجات حلال


عدد الزيارات: 478 - 2016-12-22 م :: 23-3-1438 هـ - 0

حوار: إسلام محمد

قال الرئيس السابق للمنظمة الدولية لاعتماد المختبرات (ILAC) بيتر أنغر أن التحدي الحقيقي لمنتجات "حلال" هو الوصول إلى الاعتراف الكامل، مبينًا أنها ليست بمعزل عن المنتجات الأخرى الموجودة، حيث إن متطلبات السلامة والصحة المهنية والأمان متطابقة تقريبًا في كافة المنتجات سواء الحلال أو غيرها، ولكن هناك بعض الاختلافات البسيطة التي يمكن تجاوزها.

وأوضح أنغر في حوار مع "بوابة المستهلك والجودة" أن الاعتماد يقوم على التحقق من كفاءة جهات تقييم المطابقة بواسطة العديد من المتطلبات والمعايير المتوافق عليها دوليا بما يسهم في تعزيز الثقة بنتائج الاختبارات وزيادة الموثوقية ويضمن صحة وسلامة المستهلكين.

وإلى تفاصيل الحوار:

ما أهمية الانضمام إلى منظمة الأيلاك؟

إن اتفاقية الاعتراف المتبادل الخاصة بالمنظمة الدولية للاعتماد (ILAC) توفر الكثير من المزايا للدول الموقعة، منها الاعتراف المتبادل بالمعامل المعتمدة في الدول الموقعة، وهذا بدوره يسهم في تقليل العوائق الفنية على التجارة، وهو أحد أهم أهداف منظمة التجارة الدولية، حيث إن هذه الاتفاقية تضم في عضويتها أكثر من 100 منظمة من جميع أنحاء العالم، ومن ثم تعزز من فرص التبادل التجاري بين الأطراف الموقعة وهو ما ينعكس بدوره على نمو التجارة الدولية.

كما تعرفون فإن "حلال" أصبحت مجالاً صاعدًا في مجال الصناعة والمواصفات.. فهل من الممكن أن نرى شهادة خاصة بحلال أو مواصفة فنية دولية خاصة بها؟

أعتقد أن الأساس لمواصفات حلال الخاصة بالاعتماد ومنح الشهادات موجود بالفعل لكن التحدي الحقيقي أمامنا هو الوصول الى الاعتراف الكامل والقبول والتقارب مع المواصفات الموجودة في السوق الدولية، لأن منتجات حلال ليست بمعزل عن المنتجات الأخرى الموجودة حيث إن متطلبات السلامة والصحة المهنية والأمان متطابقة تقريبا في كافة المنتجات سواء الحلال أو غيرها ولكن هناك بعض الاختلافات البسيطة التي يمكن تجاوزها للوصول إلى الاعتراف الكامل والوجود بشكل كبير في السوق الدولية.

كما تعرفون فإن الاعتماد يتطلب وجود مختبرات ذات كفاءة عالية، فهل تعتقدون أن المواصفة الفنية الدولية 17025 الخاصة باعتماد المختبرات بحاجة إلى تعديل أو مراجعة في الفترة الحالية؟

في الحقيقة فإن المواصفة الفنية الدولية 17025 في مرحلة المراجعة بالفعل حيث إن مسودة المواصفة الدولية تم توزيعها بالفعل على الدول والمنظمات ذات الصلة للتعليقات، وهذه المرحلة هي المرحلة قبل الأخيرة التي تسبق إعادة اصدار المواصفة الموجودة في الأسواق منذ ما يزيد عن 11 سنة، لأن هذه المواصفة تشكل حجر الأساس في اعتماد المعامل حيث تضع المتطلبات الأساسية في هذا الشأن.

ما الرسالة التي تودون توجيهها للمستهلكين حول قيمة الاعتماد؟

الاعتماد يقوم على التحقق من كفاءة جهات تقييم المطابقة بواسطة العديد من المتطلبات والمعايير المتوافق عليها دوليا بما يسهم في تعزيز الثقة بنتائج الاختبارات وزيادة الموثوقية وبما يضمن صحة وسلامة المستهلكين وجودة المنتجات والخدمات التي يتعاملون معها، كما أن اتفاقية الاعتراف المتبادل التابعة للمنظمة تضمن تطبيقًا فعالا لكافة المعايير بما يحقق تسهيل التبادل التجاري وتقليل العوائق الفنية.

 


إضافة تعليق على المقال
اكتب كلمة consumer في الحقل التالي للتحقق البشري

التعليقات على المقال (0)


Scroll